فرع اشتوكة ايت باها للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب يراسل القائد الجهوي للدرك الملكي بأكادير من أجل التدخل العاجل لوضع حد للانفلات الأمني بأيت عميرة بعدما أصبح المواطن يعيش على الخوف وعدم الأمن والأمان والاستقرار نظرا لما يقع يوميا وامام أنظار الجميع في الشارع العام نتيجة الانتشار المهول لأبشع مظاهر للجريمة كالسرقة واعتراض السبيل وسلب الممتلكات ناهيك عن انتشار أوكار بيع المخدرات والمؤثرات العقلية بكل انواعها عوامل كلها مجتمعة دفعت بالفرع اثارة كل هاته المشاكل الخطيرة التي تمس في العمق الحياة الخاصة والعامة للأفراد مراسلة القائد الجهوي الدرك من أجل تجويد عمل المركز للقيام بدوره وعليه فهل سيتفهم هذا الأخير ماتضمنته الرسالة باعتبار الفرع دق ناقوس خطر ما تعيشه ساكنة ايت عميرة