توصل موقع “الجنوب بريس ” برسالة مفادها ان جمعية التسيير باب الصحراء كلميم لارباب سيارة الاجرة الكبيرة راسلت والي جهة كلميم وادنون تخبره فيها ان المجلس البلدي في هاته الظروف الاستثنائية والمرحلة الراهنة للاستحقاقات الانتخابية المقبلة فإن المجلس البلدي يستعمل مجموعة من الخروقات لاستغلال مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتمريرها لفعاليات المجتمع المدني مضيقة تلك الرسالة انهم كجمعية مهنية لارباب سيارة الاجرة الكبيرة بكلميم وامام هاته المعطبات فإنهم ليستنكرون وليدينون هذا الخرق السافر لقانون الميثاق الجماعي للجماعات المحلية موضحين من خلال رسالتهم هاته ما يلي:
انه في يوم الخميس 6ماي بمركز الاستقبال سيتم تكوين دورة عادية لمجلس جماعة كلميم سيتداول فيها اتفاقية شراكة وتعاون مع جمعية مهنية مقربة دون أخرى وبالتالي نم إقصاء جمعية بدون وجه حق مع العلم انها تمثل عددا كبيرا من المهنيين والمنخرطين ولها أعمال إشعاعية كبيرة
الرسالة أبرزت ان عملية الأخبار لم تتم والرد على سبب الإقصاء يبقى مجهولا اذا ماتم التذكير من أن اشغال هذا المرفق متوقف منذ سنوات مطالبين من والي الجهة الاشراف ومواكبة المشاريع المستغلة التابعة للدولة واستعمالها في السياسة متسائلة ذات الرسالة في النهاية عن السبب الحقيقي من وراء تمريرها وفي هاته الظرفية بالذات
وعليه وامام هاته المعطيات اليس في القضية ان وأخواتها وبما أن للواقعة تبعات فهل سيتدخل والي الجهة من أجل انصاف هاته الجمعية التي تم اقصائها دون أن تعرف السبب