اهتزت ساكنة كل من دوار الطاووس و حي البرهيشي بجماعة ايت عميرة اشتوكة ايت باها صباح اليوم الاثنين 29|03|2020 على وقع السرقات التي تعرضت لها مجموعة من المحلات التجارية في اماكن متفرقة من الاحياء المذكورة من قبل عصابة مجهولة بعدما استطاعو اقتحام تلك المحلات في ساعات متأخرة من ليلة الاحد استولو فيها على مجموعة من المعدات والادوات و المواد الغدائية.
مع العلم أن معظم المحلات المستهدفة توجد بالشارع الرئيسي لهذه الدواوير، وهوما يدفعنا للتساؤل عن دور الاجهزة الامنية التي تسهر على تنفيذ إجراءات الحجر الصحي الذي قررته الحكومة و دوريان الأمن الليلية لمحاربة الجريمة !؟
ان ظاهرة السطو على ممتلكات المواطنين بايت عميرة اصبحت في خطر ، لاسيما أن الأساليب المعتمدة لدى المجرمين مخطط لها مع سبق الاصرار و الترصد، وهي في غالبيتها تتجلى في اعتمادهم على ثقب الجدار وبشكل هادئ دون احداث اي إزعاج للسكان المجاورين ناهيك عن فتح الابواب و استعمال وسائل النقل و التربص.
تجدر الاشارة ان جماعة ايت اعميرة لازالت تحت رحمة الانفلات الامني الغير مسبوق بسبب غياب شبه تام لدور العناصر الامنية الشيء الذي فتح شهية هاته العصابات من اجل تنفيذ السرقة و النشل وهو ما جعل ساكنة المنطقة تقف مستغربة امام كل هاته الوقائع