بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى، تلقينا نبأ وفاة السيد الداودي الكوري ولد محمد لبراهيم، . وبهذه المناسبة الأليمة، وبهذا المصاب الجلل فاننا لنتقدم لجميع أفراد أسرته الكبيرة والصغيرة بأصدق عبارات التعازي والمواساة القلبية، راجين من العلي القدير أن يلهمهم الصبر والسلوان وان يشمل الفقيد بالمغفرة والرضوان ويسكنه فسيح الجنان “إنا لله وإنا إليه راجعون