دكرت بعض المصادر الاعلامية من ان زينب العدوي المفتسية العامة لوزارة الداخلية تلقت مؤخرا الضوء الاخضر من عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية لاستنطاق عمال وولاة ورؤساء بلديات ورؤساء اقسام العمل الاجتماعي في ملفات فساد كبيرة منها ماهو معروض على المحاكم ومنها من هو في الطريق اليها ومنها من سيتم افتحاصه
هدا واعتبرت بعض المصادر ان الاقدام على هاته الخطوة من طرف وزارة الداخلية للوقوف على الكثير من الاختلالات والتجاوزات التي شابت التسيير والتدبير يعتبر انجازا كبيرا لمحاربة الفساد الذي عشش وانتشر بشكل كبير خصوصا بجهة كلميم وادنون التي استوطن فيها وجعل فيها شهادة للسكنى
وعليه فهل ستتحرك المساطير القانونية لاعتقال هؤلاء المجرمين الدين خربو البلاد والعباد بعدما فتحت لهم ابواب نهب المال العام واغتصاب الاراضي والعقارات والنمودج من مدينة كلميم لعراب الفساد وآخرين باقليم طانطان