لازال بعض ارباب سيارة الاجرة ” هوندا” بطانطان متمادون في استعمال قارورات الغاز بدل البنزين.
احد المصادر اكد ان البعض لازال يستعمل هاته القنينات متجاهلا الاضرار الخطيرة التي يمكن ان تسببها عملية هذا الاستعمال الذي لازالت الجهات المعنية غاضة الطرف عنه بالرغم من علمها بالذي ستحدثه هاته القارورات التي تشكل خطرا على السائق والركاب والشارع وهو ما يضع الجميع امام مسؤولياته
وعليه فهل ستتحرك الجهات المعنية المتمثلة في باشا المدينة ورجال الامن من اجل إيقاف هؤلاء ارباب سيارات الأجرة” هوندا” والقيام معهم باللازم حتى تتجنب المدينة كارثة قارورات قنابل غازية قابلة للانفجار في كل وقت وحين