عثرت أسرة على أحد أفرادها ” الثلاثيني”،مزداد1982 ما بعد منتصف نهار اليوم الأحد، جثة هامدة ملفوف حول رقبته حبل يرجح بأن يكون قد استعمله للانتحار شنقا داخل منزلهم الكائن بإحدى أزقة شارع المهدي بن تومرت المعروف بمدينة كلميم ب” شارع الجديد”.
فالهالك  وجد باحدى المنازل بالشارع الذي يقطن فيه، مشنوقا بواسطة حبل معلق بالمكان المذكور، وفور إخبارها، حلت عناصر السلطات المحلية والوقايةالمدنية بعين  المكان، حيث قاموا بناء على تعليمات من النيابة العامة المختصة،  بالإشراف على إيداع الجثة بمستودع الأموات بمستشفى كلميم قبل إخضاعها للتشريح الطبي مع إجراء بحث شامل قصد تحديد ملابسات وحيثيات هذه الواقعة التي لازالت تجهل ظروفها