أوقفت المصالح الأمنية بالمنطقة الإقليمية للأمن بالسمارة فتاة قاصرة عمرها لا يتعدى 15 سنة من أجل قضيتين تتعلقان بتكوين عصابة اجرامية لارتكاب السرقات الموصوفة بجناية.
وقد جرى إيقاف المشتبه فيها بعدما تم إعداد كمين محكم لها على مستوى حي السلام بالمدينة وهي متلبسة بحيازة هاتف نقال متحصل من سرقة.
وتعود تفاصيل القضية إلى شكايتين منفصلتين تقدم بهما شخصان كون كل واحد منهما تم استدراجه من طرف القاصرة إلى مكان محدد، ليجدا شريكيها بانتظارهما، وتحت التهديد بواسطة سكين من الحجم الكبير تم الاستيلاء على الهاتفين النقالين الخاصين بهما.
بناء عليه تم إخضاع الموقوفة لتدابير المراقبة الخاصة بالاحداث من أجل البحث والتقديم أمام النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف، فيما لازالت الأبحاث مسترسلة قصد إيقاف باقي المتورطين في القضية بعد تحديد هويتيهما.