بيان استنكاري
بشأن هتك عرض طفلة في وضعية إعاقة بمدينة كلميم

تابع مركز جسور للاستماع والتوجيه للنساء والفتيات ضحايا العنف، التابع لجمعية رمال للتنمية الأسرية بكلميم، بقلق وأسف شديدين ما تعرضت له طفلة تعاني من إعاقة ذهنية، من اعتداء جنسي ومحاولة اغتصاب، من طرف شخص يبلغ من العمر 37 سنة بمدينة كلميم، يوم الخميس 23 ماي الجاري. وإننا إذ نعبر عن استنكارنا الشديد لهذه الأفعال والسلوكات المشينة المرفوضة تربويا واجتماعيا والمجرمة قانونا، فإننا كمركز جسور للاستماع والتوجيه للنساء والفتيات ضحايا العنف، نوضح للرأي العام ما يلي:
أولا: ندين وبشدة كافة أنواع الاعتداء والعنف الجنسي واستغلال الأطفال والمس بكرامتهم وشرفهم.
ثانيا: تضامننا المطلق واللامشروط مع الضحية، ومع جميع الأطفال والفتيات والنساء ضحايا الاغتصاب.
ثالثا: نؤكد على ضرورة أن تعمل الدولة على توفير الحماية اللازمة لجميع الأطفال من كل أشكال الاستغلال الجنسي والجسدي والاقتصادي. وبالموازاة نثمن مسارعة الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة وذلك من خلال توقيف المعني بالأمر.
رابعا: ندعو إلى التطبيق العادل والصارم للقانون في حق المشتبه به في ارتكابه الأفعال المذكورة.
خامسا: ندق ناقوس الخطر لما أصبح المجتمع الوادنوني يعتريه من بعض السلوكات المؤثرة في منظومة القيم التي تأسس عليها.
سادسا: نساءل جميع الفعاليات المدنية والسياسية والحقوقية والدينية ومختلف مؤسسات التنشئة عن مبادراتها النوعية الكفيلة بتربية وتأطير الشباب، وفقا للهوية المغربية الجامعة، تحصينا لهم من كافة مظاهر الانحرافات التي من شانها أن تهدد الأمن العام للمجتمع الوادنوني.

حرر بكلميم في 25 ماي 2019