خرجت ساكنة حي ديريدك بالقرب من السوق في وقفة إحتجاجية تنديدية
الوقفة التي حضرها العشرات جاءت للمطالبة بتوفير الأمن عن طريق تنظيم دوريات أمنية مستعجلة وتعمل بانتظام داخل هدا المكان نتيجة الانتشار الخطير للإجرام في الحي بعدما اتخذه بعض المنحرفين ملجءا لهم لتنفيذ عمليات السطو والابتزاز واعتراص السبيل .
عوامل كلها مجتمعة جعلت الساكنة تدق ناقوس الخطر بل ان حتى من يدهب للتبضع من النساء يسمع من الكلام الساقط اما الشيب والرجال ما لا نهاية .
خلاصة القول ان الحي المدكور أصبح مرتعا خصبا للشاكرة في ظل غياب الأمن بهاته النقطة