قام باشا باشوية ايت عميرة التابعة لعمالة اشتوكة ابت باها بإحالة عدد من أعوان السلطة على المجلس التأديبي ، وكان عامل اشتوكة ايت باها قد اوقف في وقت سابق 5 اعوان سلطة اخرين ،ليطرح نفس السؤال : اين العقوبات في حق القواد لكونهم هم من يملكون صفة ضباط الشرطة القضائية ؟
نحن تنسيقية أعوان السلطة بالمغرب لا ندافع عن المتهاونين لكن يجب على وزارة الداخلية أن تنظر الى كل هذه العقوبات التي طالت أعوان السلطة إن كان فيها قائد واحد حصل على الاقل على توبيخ من العامل
اننا ندين هذه الحملة التي يقوم مسؤولو الادارة الترابية باقاليم المملكة ونطالب وزارة الداخلية بايجاد حل الا وهو اقرار قانون اساسي ينظم هذه المهنة ويؤطرها ،لكي يعرف عون سلطة ما له وما عليه شأننا شأن القوات المساعدة والامن الوطني والدرك الملكي والجيش والوقاية المدنية ….
كما ندين بشدة هذه العقوبات الصادرة في حق أعوان السلطة بايت عميرة وبني ملال وجماعة الصفا والحسيمة لانها ولكل بساطة مجرد تضحية بأكباش فداء لا سلطة لهم ولا قرار .
***المرجوا من أعوان السلطة المحالون على مجالس التأذيب مراسلتنا على الخاص .