في ظل انتشار البطالة وسط الشباب ونتيجة للظروف الاجتماعية لهؤلاء فقد قرر هؤلاء ركوب امواج البحر معرضين حياتهم للخطر وفي هدا الاطار فقد وصل الى بر الامان قارب الى اسبانيا على متنه 37 مهاجرا اغلبهم من طنطان وكلميم والعيون وبينهم قاصرين.
لكم الله يا أبناء الصحراء.