نظمت جمعية أرامل وأسر الشهداء بطنطان وقفة احتجاجية إنذارية أمام قبة البرلمان بالعاصمة الرباط يومه 24 أبريل 2019 مطالبين بالتفاتة ملكية سامية على هذه الفءة المهمشة من أرامل وأبناء الشهداء .حيث طالب المحتجون برد الاعتبار لأسر شهداء حرب الصحراء وتمكينهم من حقوقهم كاملة . وقد أقرت رئيسة جمعية أرامل وأسر الشهداء بطنطان الاخت بنت اخوالها لخليفي بفشل مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الإجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين في تدبير ملف أسر الشهداء وعجزها التام أمام المسؤوليات التي انيطت بها عقب التعليمات الملكية والاميرية السامية بضرورة طي هذا الملف .كما طالبت رئيسة الجمعية بضرورة تمكين هذه الفئة من حقوقها كاملة وضرورة التسريع بطي هذا الملف أو الاعتراف بفشل المؤسسة العسكرية في تمكين ذوي الحقوق من حقوقهم مما قد يضطرهم الى طرق أبواب أخرى حتى تمكينهم من حقوقهم كاملة .وتتلخص مطالب أرامل وأسر شهداء حرب الصحراء في مايلي :