salka laoulad

استمرارا في الإعتصام المفتوح الذي يخوضه مواطنون صحراويون أمام وزارة الداخلية للمطالبة بالحرية و الكرامة، و في ضل سياسة الأذان الصماء التي ينتهجها صنم الداخلية “مصطفى عالي سيد” في التعامل مع تلك المطالب، اضطر المحتجون اليوم إلى إغلاق مدخل الرابوني بشاحناتهم، و ذلك من أجل الضغط على الحكومة الصحراوية علها تفتح بابا للتفاوض معهم.

و في خطوة غريبة قامت قيادة الأصنام باستعراض قواتها العسكرية لترهيب المحتجين، حيث قامت في البداية باحضار تسعة آليات تابعة الدرك الوطني، لتقوم بعد ذلك بالاستعانة بتلاث دبابات عسكرية.

حوالي الساعة الرابعة اندلعت اشتباكات عنيفة بالحجارة بين المحتجين و قوات الدرك عندما حاولت هذه القوات إزاحة الشاحنات من الطريق ، و هو ما خلف إصابات عديدة بين الطرفين، فيما تم اعتقال أربعة محتجين و اقتيادهم إلى وجهة غير معلومة.

دعوات مكثفة الآن في مختلف مختلف الولايات من أجل الالتحاق بالرابوني و نصرة الشعب الصحراوي ضد حكومة تستعمل الأسلحة الثقيلة ضد شعبها.