يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي”، بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى اسرة الفقيد محمد الباقوري احد قيدومي المصورين بالمدينة كلميم، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يتقبله في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً، ونسأل الله تعالى أن يرزق عائلته الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه لراجعون.
إنّا لله وإنّا إليه راجعون