اكدت مصادر حصرية ان شابا صحراويا من أبناء مدينة العيون قد لقي حتفه على اثر طلق ناري ارداه قتيلا بالنقطة الكيلومترية 40 شمال مدينة الداخلة.
واكدت مصادرنا ان الخلاف يعود على نزاع حول مادة “لمعسل” المهرب، حيث تم التنازع عليها بين عصابات التهريب ما ادى لإستخدام الاسلحة النارية التي كانت سببا في وفاة هذا الشاب.

الشاب الذي قتل البارحة برصاصة من إحدى عصابات التهريب هو ابن مدينة بوجدور ويدعى (ي.ز)
رحمة الله على الفقيد
وإن لله وإن إليه راجعون

هذا وحلت السلطات الامنية بالمكان وحاصرت الموقع لمباشرة اجراءاتها والتحقيق في ملابسات حادثة القتل.