نظمت ساكنة جماعة اسرير اليوم الخميس 28 مارس 2019 وقفة احتجاجية تنديدية أمام المحكمة الابتدائية بكلميم
الوقفة الاحتجاجية جاءت على خلفية التعرضات التي فوجئت بها الساكنة من طرف شخصان اشتريا الأرض عن طريق عقد شراء منجز من طرف عدلان بأكادير من عند المسمى ” عابد بنبلاش
الساكنة التي سبق لها ان وضعت مطالب للتحفيظ لدى المحافظة العقارية بكلميم فوجئت بعملية التعرض المبنية على وثيقة الشراء التي تضم مساحة مقدرة بحوالي 16400 هكتار
وبما ان المحافظة واعية بما ستتعرض له من مشاكل في هدا الباب فقد سلكت مسطرة التخلص من الملف عن طريق رمي الكرة في ملعب المحكمة الابتدائية بكلميم.
المحكمة كما وصل إلى علمنا هي الآن منكبة على  تجهيز  الاستدعاءات من أجل تحديد الجلسات لمناقشة الموضوع
وداءما وارتباطا بالموضوع  فالتحفيظ الدي سبق لساكنة الجماعة أن قامت به في اطار التحفيظ الجماعي كان يسير بشكل عادي إلى أن أخبرت  بهدا التعرض الدي اعتبرته اليوم من خلال هاته الوقفة ظلما وباطلا أريد به حقا أراد صانعوه السطو على أراضيهم التي ينعمون فيها لعشرات السنين
الوقفة التي حضرها العشرات من ساكنة الجماعة صدحت حناجرها بمجموعة من الشعارات الأستنكارية لعملية السطو التي بها تم الاستحواد على ممتلكاتهم التي اكدو انهم في سبيلها سيموتون مهما كلفهم من ثمن مستغربين من الدي جاءت به وثيقة الشراء التي تم بها التعرض على مطالب التحفيظ التي سبق لهم ان قامو بوضعها لدى المحافظة العقارية بكلميم
خلاصة القول أن وقفة اليوم أمام المحكمة الابتدائية نددت بما تضمنته الوثيقة واستنكرت تقاعس إبهي الناجم والي ااجهة الدي كانت معالجته للملف تساوي صفر وأمام هدا وداك فإن السؤال الدي يطرح نفسه .. كيف لشخص أن يمتلك هاته الآلاف من الهكتارات من الأراضي ؟؟؟؟ وفي انتظار تلك الإجابة اليكم ما سجلته كاميرا الموقع من خلال تغطيتها لوقفة اليوم :