شكلت الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها ساكنة دواوير جماعة القصابي الجمعة 22 مارس 2019 تضامنا مع المستشار المدافع عن المصلحة العامة للمواطنين حدثا بارزا على الصعيد المحلي والجهوي والوطني

المميز في هاته الوقفة حضور أسماء وازنة من حزب الاستقلال ويتعلق الأمر بكل من المنسق الاقليمي الاستاد الكمراني والأستاذ عبدالله بن عبدالله عضو بالمجلس الاقليمي لكلميم وحيدرة إبراهيم مستشار ببلدية كلميم والحيان أحد المستشارين بإحدى الجماعات

حضور له أكثر من دلالات من خلاله وجه الحزب رسالة إلى رئيس جماعة القصابي مفادها أن المستشار في صلب الاهتمام وان المعركة التي يخوضها ليس لوحده وان حزب الاستقلال لم ولن يفرط في مناضليه خصوصا عندما يكونون في مستوى المستشار يرجى الله البشير الدي أثبتت تجربته الأولى على أنه  موضوع ثقة بشهادة الأعداء قبل الاصدقاء

حضور هاته الأسماء الوزنة من حزب الاستقلال في اطار المؤازرة والتنديد بهدا التضييق المتعلق بالحصول على المعلومة أكد  أن الحزب بالإقليم يسير على السكة الصحيحة وان الدور المنوط به يأتي من هاته البوابة التي فيها عبرت هاته الأسماء عن الدفاع عن كل المنتسبين لحزب الاستقلال

حضور تمت فيه مناقشة قضية الملف على انفراد مع السيد المستشار على أساس أن يخرج الحزب ببيان شديد اللهجة يدين هدا الحصار المضروب على الشكاية التي تم طرحها على طاولة رئيس الجماعة

حضور هاته الأسماء استبشرته الساكنة التي وجدت في حضورهم انتصارا لقضية السيد المستشار وزيادة لشعبية الحزب وفشلا دريعا  لحزب الحمامة

هدا الحزب الدي لازال يتخبط في المشاكل بفعل الصراعات الدائرة ببن مجموعة من العناصر التي تحاول بسط يدها لتغيير خارطة هياكله من أجل تلميع صورة المسؤول المعلوم الدي أصبحت رائحته تزكم الانوف

من جهة أخرى وارتباط دائما بنفس الموضوع فقد عبرت  ساكنة  كل دواوير الجماعة ومن خلال هدا الشكل النضالي السلمي كتعبير منها للمكانة التي يحظى بها السيد المستشار في قلوبهم وكعرفان لما يقدمه من دفاع عن مصالحهم إلى جانب بقية أفراد المعارضة الدين إبانو كدلك عن مواقفهم المسؤولة أمام الكثير من المحطات داخل دورات المجلس

الساكنة التي حضرت ورفعت شعارات منددة بعدم تمكين المستشار من حقه في المعلومة تأتي في ظل الوعي الدي أصبحت تتطلع عليه من خلال متابعتها لمسار الأحداث التي تعيش عليها الجماعة في ظل التسيير المتهم بالاختلالات الدي يقوده الرئيس والمكتب

الشعارات التي ظلت ترددها  الحناجر الغاضبة من الساعة العاشرة صباحا حتى الساعة الواحدة بعد الزوال كانت كافية لإبراز أهمية التواجد في عين المكان ورسالة صريحة موجهة الى تعنث الرئيس – اعلاش اعلاش احتجتنا المعلومة الي ابغينا-  الرئيس مالك مخلوع والمعلومة حق مشروع-

هاته المعلومة التي أكد بشأنها السيد المستشار يرجى الله البشير على أنه سيظل يناضل من أجلها حتى يحققها من خلال الكلمة الوازنة والشافية التي ألقاها خلال تلك الوقفة وهو يقول :

خلاصة القول أن الوقفة لاقت كل الدعم من طرف الحزب وأبانت عن الشعبية الكبيرة التي يحظى بها المستشار في نفوس ساكنة الجماعة ولولا تعنث الرئيس أمام هدا المطلب ما وصلت الأمور إلى هدا الحد وعليه فإلى متى سيظل من يقولون انهم يفهمون في القانون يتجاهلون تنفيد القانون ؟؟؟؟

تجدر الاشارة ان مكالمات هاتفية لمسؤولين من  الحزب من خارج الإقليم تمت فيها مها تفة السيد المستشار لم يفصح المصدر عن فحوى ما دار فيها

ملحوظة : السيد المستشار حصل على أكبر نسبة الأصوات  بالجماعة