تعرض أحد المواطنين البالغ من العمر 65 عاما للموت بسبب الافتراس الدي تعرض له من طرف الخنزير البري

الضحية وقع فريسة بدوار تاملوكت التابع لشياشاوة بعدما باغته هدا الحيوان الفتاك الدي عملت الدولة على استقدامه إلى تلك المنطقة كسائر المناطق بالمغرب .

إلا أن الملفت للنظر هو أن هدا الخنزير البري أصبح يشكل خطرا كبيرا على أرواح المواطنين ومواشيهم نتيجة لطبيعة الاستراتيجية القاتلة التي بها تم إطلاق هاته العملية التي دهبت اليوم بضحية سينضاف إلى لائحة ضحايا هدا الحيوان الخطير.. وعليه فإلى متى سيظل هدا الخنزير يحصد أرواح الأبرياء في ظل غياب اية أجوبة من طرف الجهات المعنية التي تتحمل مسؤولية هاته الوقائع