في اطار المبادرات التي يقوم بها الغيورون من أبناء المنطقة بطانطان تندرج عمليات النظافة التي همت تنقية بعض المشاريع الداتية التي كانت عرضة للاهمال ومكانا لرمي الازبال

والنمودج من أحد الاكشاك بساحة النافورة الدي  كان نقطة سوداء  الا انه وبفضل مجهودات هؤلاء الغيورون فقد تم بث الحياة من جديد في هاته النقطة بعدما تمت إزالة كل الأوساخ وبقايا النفايات التي كان يعج بها محيطه

وبفضل هاته المجهودات فقد أصبح وجهة للمواطنين بعدما تم تحويله إلى فضاء  يضم – مقهى. جناح للألعاب. جناح للعائلات.

فضاء  ادن سيكون متنفسا للساكنة  التي وجدت في إضافته للمدينة  مكسبا مهما  سيعزز هدا الرصيد في ظل غياب هدا النوع من الفضاءات