ذكرت مجموعة من المصادر الاعلامية انه تم اكتشاف مخزن سري فيه تتم اكبر سرقة للمواد الغذائية التي تمنحها الدولة في اطار المساعدات إلى مخيم الوحدة بالعيون.

ذات المصادر اشارت الى ان هذا المخزن المتواري عن الانظار والذي فيه تتم عملية السرقة يتواجد  بحي العودة، قرب مقر الدائرة.

مكان افتضح امره اليوم وهو يحتوي على مجموعة من الاطنان المتعلقة بهاته المواد المخصصة لهؤلاء المواطنين الذين تعتبر مثل هاته العمليات ضارة بالذي هو موجه لهم .

وامام هاته الفضيحة التي تنضاف الى فضائح سابقة اخرها فضيحة كولونيل تم ايقافه رفقة بعض الجنود فان السؤال الذي يطرح نفسه ..الي متى سيظل هذا الاستنزاف يطال هاته المواد المخصصة لهاته المخيمات اذا ما علمنا ان اكثر من شخص اغتنى من وراء ما تدره عليه هاته العمليات المتعلقة بهذا التهريب من اموال طائلة في ظل غياب تام لأية مراقبة من طرف الجهات المعنية .