صورة الضحية حكيم الدي وقع في فخ عصابة إجرامية لايهمها سوى المال وتهديد كل ضحية تقع في الفخ بدفع المبلغ أو الأقدام على التصفية كما هو الحال بالنسبة لهدا الضحية الدي لازال في مقتبل العمر  وعليه  وبما ان طرق النصب او الاحتيال او الابتزاز او التصفية اصبحت تتنوع وتتطور لدى هؤلاء المجرمون فإننا نوجه النداء إلى الجميع من أجل اتخاد الحيطة والحدر في كل المكالمات التي يستقبلها الجميع حتى لا يقعو ا في الشباك  كما حدث لابن مدينة فاس الدي تم ايامه عن طريق – avito-