علمت من مصادر إعلامية أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، سيترأس الأربعاء المقبل مجلساً للوزراء بمدينة مراكش و ذلك كما انفردت بذلك الصحيفة في مقال سابق.

و توصل رئيس الحكومة و وزرائه باستدعاءات من القصر الملكي لحضور المجلس الوزاري الذي سيتم فيه المصادقة على عدد من مشاريع المراسيم و القوانين منها كيفية تطبيق قانون الخدمة العسكرية ، و مقر المرصد الإفريقي للهجرة.
جلالة الملك محمد السادس يحل بمراكش.
هذا و يعتبر المجلس الوزاري المنتظر هو السابع في ظل حكومة سعد الدين العثماني و الذي يحضره الوزراء دون كتاب الدولة.
مصادر متطابقة نقلت أن عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية انتهى من إعداد قائمة مقترحاته المتعلقة بإعادة الإنتشار في جسم الولاة و العمال و رفعها إلى الجهات العليا ليقرر في مصيرها الملك محمد السادس خلال المجلس الوزاري المقبل.
و انتشرت في الآونة الأخيرة أخبار تفيد بإعفاء عدد من الولاة و في مقدمتهم والي جهة كلميم “الناجم أبهي” الذي سيحال على التقاعد.