هل ضاع الاسلام  هل افتقدت الرحمة هل في علم المسؤولين الوضعية المزرية لهاته العائلة التي تعيش تحت رحمة الفقر المدقع اليس من العيب والعار ان تترك هاته الاسرة المعاقة والمغلوبة على امرها بدون دعم من الدولة ام ان “افلوس”  الشعب ذهبت الى موازين والى المهرجانات التي تغطي ارض الوطن ام ان ما تتطلبه هاته الاسرة من رعاية ليست مسؤولة عنه وزارة الصحة والحكومة .. خلاصة القول ماذا سيقول المسؤولون عندما تخرج ارواحهم لرب العباد في مصير هؤلاء وغيرهم من المشردين على طول خريطة الوطن المملوء بالثروات والتي حتى من يحتاج منها للعيش لايجد منها شيئا … “حشمو”  ايها المسؤولون وانتم تشاهدون مأساة هاته الاسرة المغلوبة على امرها والتي نتمنى من الله ان يلطف بها لانه هو الوحيد الرحيم بعباده انه على ما يشاء قدير .. لنشاهد تصريحات الوضعية المزرية التي تعيش تحت رحمتها هاته العائلة: