الرئيسية | النقاش المفتوح حول الصحراء | الخطاب الملكي بالعيون أكد على أن قيادة "البوليساريو" تقوم بسرقة وتحويل المساعدات الدولية التي توجه للمحتجزين بتندوف و المقدرة بحوالي 60 مليون أورو تمنح سنويا، وأخرى بوجودها في أبناك بدول بأمريكا اللاتينية ودول أوروبية

الخطاب الملكي بالعيون أكد على أن قيادة "البوليساريو" تقوم بسرقة وتحويل المساعدات الدولية التي توجه للمحتجزين بتندوف و المقدرة بحوالي 60 مليون أورو تمنح سنويا، وأخرى بوجودها في أبناك بدول بأمريكا اللاتينية ودول أوروبية

شدد الملك محمد السادس خلال  الخطاب الذي وجهه مساء يوم الجمعة من مدينة العيون، على أن أن المملكة ماضية في برامجها التنموية بالمناطق الصحراوية، وأنها لا تعير أي اهتمام لكل الحملات المغرضة، التي تريد  تغيير حقيقة الأوضاع في المناطق الصحراوية، التي انخرطت ساكنتها في الخيار الديموقراطي والمشروع الحداثي للمغرب. 

مشيرا جلالته  أن  التعامل مع المناطق الصحراوية، وصل الى  مرحلة النضج، التي بدأت تتطلب إبداع أسلوب جديد للتعامل مع هذه المناطق، والذي ينبني على بعدين، أولهما هو إقرار نموذج جديد للتنمية، ويكمن ثانيهما في خلق نموذج للحكامة، وهو الذي يأتي في سياق الجهوية المقدمة". 

وفي هذا الاطار فقد أعلن جلالته انه و في ما يتعلق بتفعيل النموذج التنموي في الأقاليم الجنوبية على مجموعة من التدابير، تتجلى، أساسا، في بناء وتشييد مجموعة من البنيات الأساسية، كما هو الشأن بالنسبة لمجالي السكة الحديدية والطرق أو بالنسبة لمشاريع أخرى تساهم في خلق تنمية حقيقية قائمة على المساواة وعلى استفادة عموم المواطنين من خيرات هذه المناطق وخيرات المغرب عموما، وذلك من خلال إقرار التنمية البشرية وجلب الاستثمار وخلق الشروط التي تمكن من تعزيز العدالة الاجتماعية.

وبهذا فإن الخطاب الملكي السامي يؤكد على هذه القطيعة سواء في ما يتعلق بالمجال التنموي أو الحكامة، كما قد وجه إشارات قوية تؤكد تشبث المغرب بمبادرة الحكم الذاتي، وأن هذه المبادرة هي أقصى ما يمكن أن تقدمه المملكة، مضيفا أن المغرب بتطبيقه للجهوية المتقدمة يعطي الدليل على حسن نيته وإرادته المتواصلة في البحث عن تسوية لهذا النزاع المفتعل في الصحراء المغربية، وذلك وفقا لقرارات مجلس الأمن، ولكنه يرفض كل قرار يخرج عن هذا السياق، والذي قد يشكل مغامرة غير محسوبة العواقب، كما أكد الملك، خاصة وأن المنطقة تنتمي إلى محيط مثخن بالاضطرابات.

وبالنسبة لقيادة "البوليساريو" ، فقد أكد جلالة  الملك  ا نهاته الاخيرة تقوم بسرقة وتحويل المساعدات الدولية، المقدرة  بحوالي 60 مليون أورو تمنح سنويا، وأخرى بوجودها في أبناك بدول بأمريكا اللاتينية ودول أوروبية

 

خلاصة القول  أن أهمية الخطاب الملكي جاءت في مستوى حدث تخليد الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، حيث ارتبطت في آن واحد بالحماس الشعبي وبالاستقبال الرائع الذي خصت به ساكنة مدينة العيون الملك محمد السادس، وهو شيء كان معبرا بقوة عن وضعية الأمن والاستقرار التي تعيشها هذه المنطقة بالذات ومن اجل ذلك اليكم اعادة الخطاب الملكي :


عدد القراءات : 6725 قراءات اليوم : 1

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

آراء ومواقف

الخطاب الملكي بالعيون  أكد على أن قيادة "البوليساريو" تقوم بسرقة وتحويل المساعدات الدولية التي توجه للمحتجزين بتندوف و المقدرة  بحوالي 60 مليون أورو تمنح سنويا، وأخرى بوجودها في أبناك بدول بأمريكا اللاتينية ودول أوروبية

السلسلة الثالثة - من هي شركة السلام اوبركة المحظوظة

بعد سلسلتين من الحديث عن الطفلة المدللة شركة – السلاك اوبركة - ها نحن اليوم نطل عليكم من جديد ونقول لكم ان الطفلة المدللة التي

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

ما رأيك في الموقع؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع