الرئيسية | المعتقلون ومحنة السجون | حصريا .. فضيحة ... سجين ينجوا من عملية انتحار كانت ستهز اركان السجن الفلاحي بتارودانت لولا تدخل السجناء بسبب "الحكرة والتعذيب

حصريا .. فضيحة ... سجين ينجوا من عملية انتحار كانت ستهز اركان السجن الفلاحي بتارودانت لولا تدخل السجناء بسبب "الحكرة والتعذيب

ذكرت مصادر" للموقع" ان ثلاثة سجناء بالسجن المحلي بتارودانت تعرضو يوم العيد 16/10/2013 الذي يعد من بين الايام العظيمة عند الامة الاسلامية  للضرب والسب والقدف  ثم التعذيب بواسطة  "الفلقة"  من طرف حراس السجن ويتعلق الامر بكل من السجين : جدي ابراهيم . شوقي رشيد. اماجود حسان

مضيفة ذات المصادر ان هذا التعنيف الذي تعرض له السجناء جاء نتيجة تكلمهم لفترة كبيرة في الهاتف مع ذويهم واقاربهم وهو مالم يرق لمسؤولي السجن مع العلم ان احد السجناء ونتيجة لهذا التعذيب الهمجي فقد اصيب على مستوى اذنه التي اصبح لايسمع بها مما يعني اصابته بالصمم

المصادر اكدت ان السجناء بعد هذا الضرب الغير مبرر الذي تعرضوا له تم تحويلهم من الزنزانة التي كانوا بها الى اخرى وهو مادفع بهم طلب اعادتهم من رئيس المعقل الذي قال لهم اذا لم يرق لكم هذا التحويل حسب ذات المصادر" اشنقوا انفسكم "

كلام كما اشارت ذات المصادر استنتج منه المعنفون انهم لازالو يعيشون في زمن الحكرة والاستعلاء بالمنصب الشيء الذي دفع باحدهم المسمى " اماجود حسان" الى تعريض جسمه للرشم بواسطة " شفرة " حلاقة على مستوى يديه ورجليه  واقدامه يوم الخميس 17/10/2013 على  عملية انتحار بواسطة المشنقة عبر فتحة احد النوافذ  ولولا تدخل  السجناء في الوقت المناسب لوقعت الكارثة ولكان السجين في عداد الموتى

فالى متى سيظل السجناء عرضة لهذا التعذيب والتنكيل من طرف المسؤولين عن هذا السجن  ؟ ام ان الفواجع لايوجد لها اي اعتبار لدى من يهمهم الامر؟؟؟

 

عدد القراءات : 4408 قراءات اليوم : 1

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

آراء ومواقف

حصريا .. فضيحة  ... سجين ينجوا من عملية انتحار كانت ستهز اركان السجن الفلاحي بتارودانت لولا تدخل السجناء بسبب "الحكرة والتعذيب

السلسلة الثالثة - من هي شركة السلام اوبركة المحظوظة

بعد سلسلتين من الحديث عن الطفلة المدللة شركة – السلاك اوبركة - ها نحن اليوم نطل عليكم من جديد ونقول لكم ان الطفلة المدللة التي

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

ما رأيك في الموقع؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع