صوت وصورة

الرئيسية | آراء ومواقف | سابقة . المجلس الاقليمي للطرفاية يطالب با يفاد لجنة تفتيش مركزية والسبب خطير

سابقة . المجلس الاقليمي للطرفاية يطالب با يفاد لجنة تفتيش مركزية والسبب خطير

عقد المجلس الاقليمي لطرفاية دورة استثنائية  وذلك يومه الاربعاء 28 فبراير2018 بمقر هذا الاخير بحضور السيد عامل الاقليم ورئيس غرفة الصناعة والتجارة والملاحة البحرية بجزر الكناري و المجتمع المدني

وفي هذا الاطار فقد عرفت  النقطة الاولى  المتعلقة بدراسة وضعية قطاع المياه والغابات باقليم طرفاية  طرح مجموعة من المعطيات التي تمس البيئة  والتي قال عنها جلالة الملك محمد السادس  

كلام يبدوا انه لا يوجد في قاموس هذا القطاع الذي لا تهمه الخطب الملكية التي توصي وكما جاء في الكلمة على الحفاظ على مجالاتها ومحمياتها ومواردها الطبيعية التي تدخل ضمنها محمية النعيلة التي تبلغ مساحتها 24 كيلومترو التي اصبحت تتعرض اليوم  للإهمال وانتشار الاوساخ في كل مكان بفعل تهور الشركة التي حملت على عاتقها تسيير منطقة النعيلة مما اثر سلبا على توافد السواح الذين تناقص عددهم بفعل ما تعيش تحته  من عدم اللامبالاة من طرف المسؤولين عن هذا القطاع والذين يفترض فيهم القيام بواجبهم نحو هذا الموضوع الذي ضخت لا نجازه اموالا كبيرة  ومن اجل تقرب الصورة اكثر اليكم الشريط الذي اعده المجلس الاقليمي و الذي يعري حقيقة الوضعية المزرية التي تعيش عليها هاته المحمية : 

وبما ان المياه والغابات هي المعنية بهاته النازلة  فقد استنكر رئيس المجلس الاقليمي  السيد محمد سالم بهيا الغياب  المتكرر لممثلي هذا القطاع الذي وجهت له دعوة الحضور لأكثر من مرة  الى دورات المجلس الاقليمي  لإصلاح  الاختلالات  و تصحيح الوضعية  التي تهم مجالات هذا القطاع الا انها لا حياة لمن تنادي الشيء الذي  ادى كما اشار السيد الرئيس الى اثارة مجموعة من التساؤلات  التي تبقى مطروحة وهي في جوهرها لا تتماشى وسياسة التواصل  التي تقتضي  من القطاع  الانخراط في سياسة  الاستجابة للاستماع الى ما يؤسس عليه المجلس  من اجل تصحيح المسارات  

هاته المسارات التي اكد بشأنها الرئيس على انها  صرفت عليها الدولة مشكورة اموالا طائلة الا ان طريقة تدبير صرفها على ارض  الواقع  غير موجودة  وهو ما يضع اكثر من علامة استفهام حول هذا  المسار الذي توجه فيه هاته المبالغ المالية  وفي هذا السياق فقد قال الرئيس :

ولأنه لا يوجد ما يفيد التبرير في  غياب ممثل هذا القطاع الذي استنكرته مجمل تدخلات اعضاء المجلس التي وجدت في الكرسي الفارغ  استخفافا بالمجلس ومقاربة لا تسير في طريق التنمية الملقاة على عاتق هذا الاخير

 

هذا الاخير ومن اجل ايقاف هاته المهزلة التي يقوم بها ممثل القطاع في مواجهتهم فقد صوت المجلس لفائدة النقطة بالإجماع عن طريق طلب ايفاد لجنة تفتيش مركزية للوقوف على هاته الاختلالات التي سيعززها المجلس بالمعطيات التي يتوفر عليها  وامام ما عرفته تلك النقطة من تدخلات قوية من طرف الرئيس الذي يبدوا انه واع بأهمية  المسؤولية الملقاة على عاتقه والذي طبعا تنتظر منه الساكنة الى بقية تشكلة المجلس الكثير من العناية والاهتمام والدفاع عن المصلحة العامة فان الشيء الاكيد ان المجتمع المدني الذي حضر قد تأكد له ان الرئاسة التي تقود قاطرة التنمية  تسير سكتها في الطريق الصحيح بفعل غيرة ابن المنطقة عليها الذي يبدوا انه عازم كل العزم على ايصال رسالة المنطقة الى ابعد الحدود . وفي انتظار الحلقة القادمة الساخنة  التي تتعلق بالذي اثارته النقطة  المتعلقة بدراسة وضعية قطاع السكن بإقليم طرفاية اليكم  القرار المتخذ من طرف المجلس على لسان السيد الرئيس

 

 


 


عدد القراءات : 4005 قراءات اليوم : 1

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

ما رأيك في الموقع؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع