الرئيسية | آراء ومواقف | على من يراهن بلفقيه عبد الوهاب في دخوله حلبة الملاكمة السياسية مع أخنوش ؟؟؟؟

على من يراهن بلفقيه عبد الوهاب في دخوله حلبة الملاكمة السياسية مع أخنوش ؟؟؟؟

بعدما أنهى  عزيز أخنوش كلمته النارية خلال التجمع الخطابي الذي عقده أمس الأحد بكلميم أمام مناضلي حزبه، والتي وصلت رسائلها إلى من يهمهم الأمر

هاته الرسائل التي  وجد فيها من في بطونهم " لعجينة"  الكثير من الأمور التي ستقلب طاولة البيع والشراء من اجل المصالح الشخصية رأسا على عقب  بعدما فاحت تلك الروائح التي أصبحت تزكم الأنوف

هاته الروائح التي دنست السياسة وفتحت فيها برصة بيع الكرامة كانت كافية لتعرية ما يتستر عليه البعض كشعار للنصب والاحتيال والسلب

 وبالرجوع الى التجمع الخطابي فان  الخرجات  إلاعلامية التي خرج بها بلفقيه عبد الوهاب وضع  عليها الكثير من المتتبعين أكثر من علامة استفهام ؟؟؟؟  باعتبار أن كلمة الرجل عزيز اخنوش انصبت على  المطالبة على عدم  تعطيل المشاريع التنموية الملكية المعطلة  بفعل الصراع القائم داخل مجلس جهة كلميم- وادنون، مع التأكيد على أن الجميع مستعد لوضع اليد في اليد من اجل  النهوض بالمصلحة العامة للمواطنين

كلام باتي لمعالجة مايقع داخل هاته الجهة ولأن شرح الواضحات من المفضحات فان بلفقيه الذي يبدوا انه يغرد خارج السرب فقد قام وعبر تدوينته بالمطالبة  بإيفاد لجنة للتحقيق للوقوف على البلوكاج  محاولا إلصاق كل الخروقات والتجاوزات الخاصة بهذا الموضوع لرئيس الجهة الذي كان في مستوى تطلعات المواطنين بالرغم من كل المضايقات التي تعرض لها والتي جعلته ثابتا ومتيقنا من أن يوم الحساب قادم في الطريق سواء عاجلا أو آجلا – انظر التدوينة-


هذا الحساب الذي تلقف رسائله من الكلمة التي ألقاها السيد عزيز اخنوش  وأمام هول الصدمة التي عكرت له الميراج وأدخلته في إعادة حساباته المتعلقة بمسار قطار الجهة  فقد توجه بسؤال كتابي اليوم الإثنين 29 يناير الجاري  توصل  الموقع  - بنسخة منه - موجه للسيد اخنوش بستفسره فيه عن نسبة تنفيذ الاتفاقيات المبرمة في إطار عقد برنامج لتمويل وإنجاز برامج التنمية المندمجة لجهة كلميم-وادنون  .

ونتيجة  لما تركته تلك الكلمة للسيد اخنوش من صدى وسط  الساكنة الكلميمية التي اعتبرت ما جاء فيها  مزلزلا لمن سيسير ضد الرعاية الملكية لهاته الجهة  التي ظلت تحت رحمة البلوكاج منذ أن تربع السيد الدكتور عبد الرحيم على كرسي التسيير بعدما باعت بعض الضمائر شرفها بفتات من الدنيا متناسية مسؤولية  أمانتها التاريخية

وعليه فان السؤال الذي يطرح  نفسه إذا كان بلفقيه يطالب اليوم بإيقاد لجان عاجلة فان للكلام بقية – احشموا الطلبة إلى جات الآخرة 

عدد القراءات : 3184 قراءات اليوم : 1

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

آراء ومواقف

على من يراهن بلفقيه عبد الوهاب  في دخوله  حلبة الملاكمة السياسية مع أخنوش  ؟؟؟؟

السلسلة الثالثة - من هي شركة السلام اوبركة المحظوظة

بعد سلسلتين من الحديث عن الطفلة المدللة شركة – السلاك اوبركة - ها نحن اليوم نطل عليكم من جديد ونقول لكم ان الطفلة المدللة التي

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

ما رأيك في الموقع؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع