صوت وصورة

الرئيسية | قضايا الشأن المحلي | مهزلة جديدة بجماعة اصبويا بطلها الرئيس واغلبيته

مهزلة جديدة بجماعة اصبويا بطلها الرئيس واغلبيته

رئيس الجماعة الترابية اصبويا بسيدي إفني وأغلبيته يؤكدون مرة أخرى أن جماعة اصبويا  جماعة المفارقات والتناقضات حيث بصم هذا الأخير على  فصل آخر من فصول الاستهتار بالمال العام وعلى مهزلة أخرى من سلسلة المهازل التي انهكت ساكنة اصبويا التي تطالب بوضع حد لهذه التلاعبات الخطيرة .

يتعلق الأمر بنقطة فريدة هي توزيع المواد الغذائية المتمثلة في الدقيق الذي خصص له في الدورة الماضية مبلغ 60000 درهم وصوتت على ذلك الأغلبية والمعارضة بالإجماع شرط أن تستفيد منه العائلات المحتاجة وان تتم المقاطعة مع الممارسات السابقة المشبوهة في هذه العملية  لكن لا شيء من هذا تم ليطرح السؤال مرة أخرى عن مصير الدقيق الذي خصص له مبلغ محترم والذي دأبت ساكنة اصبويا على الاستفادة منه في شهر رمضان من كل سنة. مهزلة تنضاف الى المصير المجهول للأموال المستخلصة من تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب والتي اجمع الناس أنها تقدم للمستفيدين بمبالغ غير معقولة.
ومما يؤكد هذه المفارقة العجيبة جهالة مصير ما صوتت عليه الأغلبية والمعارضة بالإجماع في حين ان ما تم الاعتراض عليه من اقتناء سيارة فارهة تتحاوز قيمتها 260000 درهم نفذ بالتمام والكمال ضدا على ارادة الساكنة الطامحة الى تغيير يدفع بها الى تحقيق تنمية ترد الاعتبار للمنطقة.

عدد القراءات : 3075 قراءات اليوم : 1

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

ما رأيك في الموقع؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع