صوت وصورة

الرئيسية | بيانات وبلاغات | فيدرالية جمعيات أمهات و آباء و أولياء تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية بالسمارة تحمل المسؤولية المطلقة للسيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة العيون الساقية الحمراء لما ستؤول اليه الأوضاع التعليمية بإقليم

فيدرالية جمعيات أمهات و آباء و أولياء تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية بالسمارة تحمل المسؤولية المطلقة للسيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة العيون الساقية الحمراء لما ستؤول اليه الأوضاع التعليمية بإقليم

في إطار العمل التشاركي الذي يكفله قطاع التربية و التكوين لمختلف الشركاء و المتدخلين ، من جمعيات آباء و جمعيات المجتمع المدني و غيرهم ، و في إطار تنزيل برنامجها التواصلي مع جميع الشركاء والمتدخلين في الشأن التربوي والتعليمي، عقدت فيدرالية جمعيات أمهات و آباء و أولياء تلامذة المؤسسات التعليمية بالسمارة ــ بعد العديد من الطلبات ـــ اجتماعا مع السيد محمد لعوينة مدير أكاديمية جهة العيون الساقية الحمراء وذلك يوم :الثلاثاء 09/05/2017 تمحور حول جملة من النقاط كان أهمها :

·         تأهيل بعض البنايات المدرسية

·        الامتحانات الاشهادية .

·        الحراسة و الأمن بالمؤسسات التعليمية

·        الساعات الإضافية الخصوصية

وقد تمخض الاجتماع عن تعهد السيد مديرالأكاديمية بتنفيذ جميع الملتمسات و الطلبات ، التي تقدم بها السادة أعضاء المكتب التنفيذي للفيدرالية ، إلا ان الأمر كان أشبه بسراب و تبخرت وعود السيد المدير و أخلف وعده بشكل مبهم و غير مفهوم  في استصغار واضح بمحاوريه ، الشيء الذي سبب استياء عارما لدى شريحة عريضة من أمهات وآباء المتعلمين بالإقليم ، حيث أن السيد المدير كان قد تعهد  بتنفيذ جملة من الوعود أهمها :

·        تقنين عملية توزيع التلاميذ الممتحنين في الامتحان الاشهادي للباكلوريا ، وهو ما لم ينفذه السيد المدير و تم توزيعهم بشكل أثر على العملية و خصوصا و نحن في شهر رمضان ،

·        كان الاتفاق على توزيع الأساتذة بدل التلاميذ في الامتحان الموحد الجهوي لنيل شهادة السلك الإعدادي و هو الشيء الذي لم يتم تنفيذه

·        بالنسبة للسنة السادسة من التعليم الابتدائي تم ضرب منطوق الباب الخامس المادة 19 من المقرر الوزاري في شأن دفتر مساطر امتحانات نيل شهادة الدروس الابتدائية والتي تقول بالحرف  :

·       (تعتبر جميع المؤسسات الابتدائية العمومية مراكز للإمتحان ، ويمكن خلق مراكز بالفرعيات عند عدم توفر قاعات أو لبعد المترشحين عن مركز الامتحان ( المدرسة المركزية ) . ويتم تحديد اللائحة النهائية لمراكز الامتحان من طرف لجنة إقليمية يترأسها المدير(ة) الإقليمي (ة) بالإستناد إلى معايير الاختيار المذكورة . مع مراعاة التوازن في توزيع المترشحين بين مراكز الامتحان على مستوى المجال الترابي للمديرية الإقليمية.)

·        عدم تنفيذ الوعد الذي قطعه في شأن تأهيل بعض المؤسسات التعليمية و الإسراع بتدبير هذه العملية وخصوصا: أسور مدرس الحسن الاول ، ابن زهر والتقدم ، تقليص المساحة الشاسعة لثانوية المسيرة الخضراء الاعدادية ، بناء مستودع التربية البدنية بثانوية ابن الهيثم الاعدادية .

·        عدم العمل على تفعيل آلية لمحاربة العنف ضد المتعلمين ببعض المؤسسات التعليمية و الذي لازال مستشريا بشكل كبير

·        تغييب الفيدرالية من طرف المديرية الإقليمية للتعليم بالسمارة في جميع اللقاءات التواصلية التي تعقدها هذه الأخيرة، في شكل ينم عن عدم اعتبار أو تقدير للدور المحوري في المنظومة التربوية الذي يلعبه الشركاء الاجتماعيون رغم وجود مذكرات وزارية منظمة لذلك .

·        التذكير بأن الفيدرالية الإقليمية راسلت السيد مديرالأكاديمية في العديد من المناسبات لعقد لقاء تواصلي مع المكتب المسير للفيدرالية ولم تتم الاستجابة إلا في اللقاء الأخير والذي تمخض عن وعود تبخرت مع رياح الإهمال و اللامبلاة التي ينهجها السيد المدير مع المكتب الحالي المسير للفيدرالية .

         و أمام هذا التماطل والتسويف في تنفيذ مقررات و توصيات وتعهدات  اللقاء الأخير مع السيد مدير الاكاديمية .

         و توضيحا للرأي العام لملابسات هذه القضية ، فإن مكتب الفيدرالية الإقليمية بالسمارة :

·        يحمل المسؤولية المطلقة و التامة للسيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة العيون الساقية الحمراء  لما ستؤول اليه الأوضاع التعليمية بإقليم السمارة  في علاقتها المباشرة مع الساكنة  و في تأثير تجهل عواقبه بالنسبة للتلاميذ بعموم المؤسسات التعليمية بالإقليم .

·        يعتبر العمل التشاركي و التواصلي مع مختلف الشركاء قاطرة أساسية لنجاح اي فعل تربوي و تعليمي بالمنطقة  يؤسس لثقافة التآزر و التعاون لتحقيق المنشود و هو ما لم يتم لمسه في علاقة السيد المدير مع الشركاء ، و بالتالي فإن أي تأثير مستقبلي يتحمل وحده تبعاته .

·        يدعو السيد المدير الى فتح ورش تواصلي بالإقليم مع مختلف مكونات منظومة التربية والتكوين بالسمارة ، و محاولة رصد التعثرات و مكامن الخلل لاستجلاء الحلول الكفيلة بالرقي بالمنظومة التربوية وفتح حوار جاد ومسؤول مع المكتب التنفيذي للفيدرالية بالسمارة .

 

 

 

عدد القراءات : 502 قراءات اليوم : 1

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

ما رأيك في الموقع؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع