صوت وصورة

الرئيسية | بيانات وبلاغات | كاركاس تدخل في جدال مع المغرب وتصدر بيانا فوري

كاركاس تدخل في جدال مع المغرب وتصدر بيانا فوري

على إثر البلاغ التنديدي الذي أصدرته المملكة المغربية على الأوضاع التي تعيشها جمهورية فنزويلا البوليفارية، وما أعقب ذلك من أحداث دموية، خرجت الحكومة الفنزويلية مساء يوم الجمعة، لترد على بلاغ الرباط ببلاغ آخر في اليوم نفسه بشكل فوري.

وطلبت الحكومة الفنزويلية في بلاغ رسمي لها، المغرب بعدم التدخل في القضايا الداخلية للبلاد، معتبرة في الوقت ذاته تصريحات وزارة الخارجية والتعاون الدولي “تدخلا في شؤون فنزويلا القائمة على دولة القانون، وتدخلا أيضا في نظامها الدستوري”.

وكانت الرباط قد أصدرت بلاغا ضد فينيزويلا، ردا على تمادي كركاس في مناوءة المغرب عبر مندوبها بالأمم المتحدة، من خلال مداخلاتها المعادية للوحدة الترابية للمملكة، مع العلم أن الرباط ستستمر في سياستها اتجاه كركاس، ما لم يثبت العكس وتلتزم فينيزويلا احترام سيادات الشعوب والأمم، ولاسيما في قضية الصحراء المغربية المفتعلة، وعدم الخوض في ملفات لا قبل لها بها.

وإمعانا في سياسة صم الآذان وكأن شيئا لم يحدث عبر مندوبها الأممي، وتحلل على نفسها ما تحرمه على غيرها، طالبت الحكومة الفنزويلية من الرباط بما أسمته “عدم الانضمام إلى المؤامرة الدولية الساعية إلى زعزعة الاستقرار، وخرق السلام في وطننا، من خلال انتهاك مبادئ الاحترام بين دول ذات سيادة، وكذا حق الشعب الفنزويلي في تقرير مصيره”.

يشار إلى أن بلاغ وزارة الخارجية والتعاون الدولي، ذكر يوم الجمعة، أن “المظاهرات الشعبية الواسعة التي تشهدها فنزويلا هي نتيجة للتدهور العميق للوضعية السياسية، والاقتصادية والاجتماعية في البلاد”، موضحا أن “هذه الوضعية لا تتناسب مع الموارد المهمة من المحروقات التي يزخر بها البلد، والتي تظل، للأسف، تحت سيطرة أقلية أوليغارشية في السلطة”.

وأضاف البلاغ أن “المواطنين الفنزويليين يجدون أنفسهم محرومين من أبسط حقوقهم الإنسانية، مثل التطبيب، والتغذية، والولوج إلى الماء الشروب والخدمات الإجتماعية الاساسية”.

وانتهى البلاغ إلى أن “المملكة المغربية إذ تندد بشدة بانتهاك الحقوق السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية في هذا البلد، تدعو الحكومة الفنزويلية إلى التدبير السلمي لهذه الأزمة واحترام التزاماتها الدولية

عدد القراءات : 947 قراءات اليوم : 1

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

ما رأيك في الموقع؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع