المديرية العامة للأمن الوطني تعمم مذكرة مصلحية على جميع ولايات الأمن ومصالح الأمن الجهوي والإقليمي على الصعيد الوطني اكدت فيها بمواصلة التعبئة والجاهزية الأمنية لضمان التطبيق السليم لقانون الطوارئ الصحية، والحرص على ضمان أمن الأشخاص والممتلكات.
المديرية العامة للأمن الوطني ذكرت بضرورة استحضار مصالح الأمن لمواعيد الحجر الصحي الجديدة التي حددتها السلطات العمومية، في جميع برامج العمل الأمني الميداني، سواء تلك المتعلقة بنقط المراقبة على الطرق، أو ضبط ومراقبة مواعيد الإقفال المحددة إداريا، فضلا عن تعزيز الدوريات الأمنية لمحاربة الجريمة التي تدخل في اطار امن المواطنين
التوجيهات الجديدة الموجهة لعناصر الأمن الوطني “أن إرجاء ساعات إقفال المحلات العمومية والحجر الصحي حتى الساعة الحادية عشر ليلا يقتضي ملاءمة مخططات العمل الشرطي مع هذه المواعيد الجديدة، بما يضمن حماية أمن الأشخاص والممتلكات، كما يتطلب أيضا مواصلة تطبيق أحكام قانون الطوارئ الصحية خاصة فرض ارتداء الكمامات الواقية واحترام شروط التباعد الاجتماعي”. وبالتالي فالامر هنا يعتبر تغيير في الوقت المتعلق بالحيز الزمني للحجر الصحي وليس قانون الطوارئ الصحية.

فيسبوك