بعد الاجتماع الكبير والوازن للفيدرالية المغربية لناشري الصحف برئاسة السيد مفتاح نور الدين الى جانب نائب الرئيس محتات الرقاص، وعضوي المكتب التنفيذي، حجيبة ماء العينين ومحمد شوقي يومي 26 و27 ماي 2016 بمدينة العيون والذي يدخل في اطار تشخيص المشاكل التي يعاني منها الجسم الصحفي وعلى رأسها المقاولة الاعلامية وماتواجهه من تحديات بالأقاليم الجنوبية في ظل ماتتطلبه الوحدة الترابية للمملكة من توحيد للصف خصوصا ما تتعرض له من الاعداء في كل وقت وحين اخرها ما مااقدمت عليه قناة الشروق الجزائرية
وفي هذا الاطار فقد شدد رئيس الفيدرالية، في البيان الختامي، بالموازاة مع الجمع العام الاستثنائي لفرع الأقاليم الجنوبية، الفيدرالية المغربية لناشري الصحف عن استنكارها الشديد وشجبها للفعل الجبان لقناة (الشروق) الجزائرية التي عمدت الى المس بشخص ملك البلاد جلالة الملك حفظه الله ورعاه الذي يعتبر خطا احمر بالنسبة لكل المغاربة الذين نددوا بالواقعة التي لم تتوقف عند هذا الحد بعد محاولة تلك القناة اليائسة التقليل من الذي حققه المغرب من انتصارات لنصرة قضيته الوطنية المتعلقة بالصحراء المغربية
الفيدرالية، في بلاغها خلال المؤتمر الاستثنائي لفرع الأقاليم الجنوبية يومي 12و 13 فبراير 2021 جددت تاكيدها عبر مختلف هياكلها ومنخرطيها اصطفافها كجبهة موحدة للدفاع والتصدي لكل الشائعات والمغالطات التي تستهدف النيل من ملك البلاد والتشكيك في مغربية الصحراء واصفة ما اقدمت عليه تلك القناة بالعمل المنحط وانتهاك فاضح لقواعد وأخلاقيات المهنة
الفيدرالية التي عقدت الجمع العام الانتخابي بالعيون لفرعها الجهوي بالأقاليم الجنوبية، تحت شعار”صحافة جهوية قوية للدفاع عن القضايا الوطنية”، افضى الى الاتفاق على اعتماد هيكلة تنظيمية جديدة على اساس انتخاب مكاتب الفروع الثلاثة بجهات العيون الساقية الحمراء، الداخلة وادي الذهب وكلميم واد نون.

جلسات ومناقشات الجموع العامة لفروع الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بالأقاليم الجنوبية المنتمية للجهات الثلاث استحظرت تسجيل الصعوبات والمشاكل التي تعاني منها مقاولات الصحافة الإلكترونية

الفيدرالية اوضحت انه على السلطات العمومية على الصعيد المركزي، خصوصا قطاع الاتصال، اعطاء الاهمية لهذا الموضوع حتى يشمل الدعم العمومي الاستثنائي المرتبط بتداعيات الجائحة الصحف الجهوية، المكتوبة والإلكترونية، بالأقاليم الجنوبية، واتخاذ كل الإجراءات والمساطر الكفيلة بتيسير شروط الولوج إلى هذا الدعم الاستثنائي والاستفادة منه في أقرب وقت،

الفيدرالية المغربية لناشري الصحف طالبت السلطات العمومية، مركزيا وجهويا ومحليا، وأيضا الجماعات المنتخبة والفاعلين الاقتصاديين المحليين، الانخراط في هذا الورش التأهيلي للصحافة الجهوية والارتقاء بنموذجها الاقتصادي والمقاولاتي، وتقوية الدعم لها وتنويع مصادره، وتطوير فرص التكوين والتأطير والإشعاع لفائدتها،
تجدر الاشارة ان هذا الجمع العام عرف مشاركة مكثفة لناشرات وناشري الصحف الورقية والإلكترونية من الجهات الجنوبية الثلاث تجاوز عددهم 42 مؤسسة إعلامية