فاجأني مقال كاذب في جريدة نون بوست الالكترونية يتحدث عن مصادقة مجلس جماعة القصابي (بالاجماع ) على النقط المدرجة خلال دورة فبراير الأخيرة، والواقع غير ذلك وأظن ان الوقت قد حان لنوقف هذه القافلة عن المسير حتى نتدبر امر هؤلاء.

متى يرقى إعلامنا ويقدم للقراء والمستمعين مضمونا يحترم فكرهم وذكاءهم ؟ و متى تنتهي بعض الصحف عن المتاجرة في الأخبار وتسويق خطها التحريري؟ و إلى متى نستطيع ايصال الرسالة كما هي في منتهى الدقة في نقل المعلومة والنزاهة والمصداقية ؟

إن عمليات السمسرة والمناولة والكتابة تحت الدفع والطلب وهلم جرا من المصائب والموبقات التي ابتلي بها الجسم الصحفي او الاعلامي بهذه الجهة للاسف الشديد تشوه مصداقية ونزاهة وكرامة المراسلين والكتاب والصحفيين الشرفاء الاحرار ومواقعهم وجرائدهم النزيهة كما تنزع عن الخبر ومقال الرأي وكاتبهما ذلك الاحترام والمصداقية التي يجب أن يتمثلها أي مشتغل بالعمل الصحفي ويضع الجميع في سلة واحدة وينطبق على الجسم الصحفي برمته المثل الدارج الذي يقول “حوتة وحدة تخنز الشواري” .

أليس من حقنا رفع دعوى قضائية ضد هذا الموقع الالكتروني الذي يروج الأخبار الكاذبة خدمة لاجندة سياسية مقيتة ؟