انا أحمد قزبري عضو اللجنة الإدارية للهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب والمنسق الجهوي لجهة درعة تافيلالت والمكلف بتتبع الشكاية التي تبنتها هذه الهيئة بمحكمة الجرائم المالية بمراكش أود أن أوضح للرأي العام أننا سهرنا على إخراج ملف الشكاية المتعلقة بالفساد في بلدية كلميم من الحفظ كما أننا سنسهر على مواكبته بإسم تنظيمنا الذي ننتمي إليه أي الهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب دون أي تنظيم آخر. لا وجود لأي تنظيم آخر من غير هيئتنا. وقد قمنا بهذا التوضيح لمسح الغبار و التشويش الغير اللائق الذي لا يمت بصلة لحماة المال العام و حقوق الإنسان.
هيئتنا هي صيرورة الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب التي كان يترأسها المناضل التاريخي المرحوم الأستاذ محمد طارق السباعي. الفضل كل الفضل له والرفاق عاهدوه وعاهدوا أنفسهم بأن يستمروا في نهجه في كل ملفاته.
عاشت الهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب حرة نزيهة و مستقلة.