تعرض الشاب المسمى “مجيد بوزوان” لا عتداء جسدي من طرف عدة أشخاص بإحدى المنازل بمدينة افني بعدما قاموا بالتنكيل به ورميه من نافذة الغرفة مما تسبب له في كسور و جروح غائرة و كدمات على مختلف اعضاء جسده خصوصا
على مستوى الوجه و الظهر و الذراعين .
نقل على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي بمدينة كليميم في حالة صحية جد حرجة، و وضع بقسم الجراحة بعد إجرائه لمجموعة من الفحوصات الطبية التي كشفت تدهور حالته الصحية الخطيرة، و
الطاقم الطبي امره بضرورة إجراء عملية جراحية
مستعجلة تتطلب مبلغ اثنى عشرة الف درهم .
الا انه و امام قلة ذات اليد و حالة الضعف المادي التي تعيشها اسرته بحكم انه هو معيلها الوحيد و يشتغل “مياوم”، فقد كان من الطبيعي ان تكون عائلته عاجزة عن توفير هذا المبلغ ، مما دفعها إلى طرق أبواب المحسنين للتبرع و التضامن معها و مساعدتها في توفير تكاليف علاج ابنها الذي يرقد حاليا بالمستشفى الجهوي بكليميم .
و من أجل ذلك فإن عا ئلته في شخص أخته “م” وضعت رقم هاتفها للتواصل معها و مساندتها في هذه المحنة التي تعيشها، من خلال توجيهها لهذا النداء الانساني إلى جميع الشباب و الشابات و الرجال و النساء من نشطاء و مدونين و رواد تطبيقات التواص ل االجتماعي و شبكات اإلعالم الرقمي بنقل صوتها و إيصاله إلى جميع الجهات و مشاركة قضيتها لتحظى بالعناية المطلوبة من أجل لفت انظار المحسنين و تحسيسهم بحاجتها إلى إحسانهم و كرمهم بالقليل أو الكثيرلانقاذ حياة إبنها .
هذا الرقم الهاتفي لشقيقته “م” : 0691145685 : GSM
ان الله لا يضيع أجر المحسنين