هذا ما زود به المجاز الذي يهدد بالانتحار موقع الجنوب بريس عندما تم التواصل معه ………………

في هاته الاثناء يقوم احدالسجناء المجازين بطانطان بخطوة الصعود الى بناية سطح منصة الشباب للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية مهددا بحرق نفسه بواسطة قننينة وقود في حالة عدم تجاوب الجهات المعنية لملفه المطلبي

المجاز هو من ابناء المدشر المعروفين بخصالهم الحميدة وبطيبوبة اخلاقهم التي لربما يستغلها البعض من المسؤولين على انه من الطبقة التي تجنح داىما الى السلام غير واعين بما يمكن ان يقدم عليه هؤلاء حين ينقضي الصبر ويبلغ السيل الزبى

هذا السيل الذي طفحت معالمه من خلال تواجد هذا المجاز بهذا الموقع الذي فيه يهدد بحرق نفسه وامام انظار زوجته وابنته الوحيدة قبل الجميع باعتبار ما يتعرض له من معاملة اتجاه ملفه الذي سبق وان قام بوضعه بين يدي مسؤولي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة طانطان غير مقبول

واقعة هذا المسار ترجع بنا كون المجاز سبق له وان منحته مؤسسة محمد الخامس لاعادة ادماج السجناء مشروع يتعلق ” بلاڤاج  ” لم يقم بتشغيله باعتبار الوسائل التي تم تسليمها له لاتتناسب وهذا المشروع وهو ماجعله يتخلى عنه محتفظا بالذي تسلمه من تلك المؤسسة الى يومنا هذا بل قد احضره معه ليشاهده الجميع هذا من جهة ومن جهة اخرى فان الملف الذي يدافع عنه وهو سبب المشكل يتعلق باحدى المشاريع التي تقدم بها سابقا للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بطانطان اي قبل ان يتفاجئ بمشروع المؤسسة

مشروع اكدت له عمالة طانطان من خلال رسالة توصل بها انه مرفوض لعلة استفادته من تلك المؤسسة السجنية

رفض جعله يتحرك في اتجاه رئيس قسم العمل الاجتماعي بنفس العمالة متهما اياه كونه عرضه للسب والقدف بل اوضح له انه سوف لن يستفيد بالمرة

كلام لم يرد عليه المجاز الذي غادر مكتب رئيس قسم العمل الى ان تواصل معه اشخاص على اساس ان يرجع لهذا المسؤول عن هذا القسم وهو ماقام به

الا ان هذا الرجوع لم ياتي بنتيجة بقدرما اكتشف المجاز انه يدخل في سياسة المناورة والتماطل  لربح الوقت بعدما طولب منه تجديد الملف من جديد وهو مايعني سنة اوسنتين من الدراسة وسنوات من اجل القبول او الرفض وبالتالي افراغ الحق من الحصول على المشروع

وامام هاته المعطيات التي زودنا به المعني فان اسئلة طويلة وعريضة تطرح نفسها ..

** اذا كان المجاز قدر رفض مشروع المؤسسة لاعتبارات هو يعرفها والعمالة لديها علم بذلك فما المانع من اقصائه من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ???

** لماذا تم التملص من الوعود السابقة التي اعطيت له بعدما اقدم وقتها على نفس العملية المتعلقة بالتهديد بالانتحار في شهر مارس

** اليس من العيب والعار ان يتم حرمان شاب من ابناء المدشر من الاستفادة من مشاريع المبادرة التي توزع يمينا وشمالا

** اليست تصرفات هذا المسؤول بهاته الطريقة لهذا الشاب اهانة له وكأنه من انواع البشر التي لايجب التعامل معها وشعار المؤسسة السجنية مبني على اعادة ادماج هؤلاء السجناء في المجتمع

خلاصة القول ان المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لازالت بالنسبة لنا غامضة في ظل عدم نشر لوائح المستفيدين والطريقة التي بها تتم عملية القبول وفي غياب كل ذلك فسنكون مضطرين كصحافة سلك المطالبة بالمعلومات في اطار قانون الخصول على المعلومة