تتابع الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بأسرير بإقليم كلميم مستجدات وتطورات الساحة المحلية خصوصا ما شهدته مساء يوم الثلاثاء 23 يونيو 2020 من جريمة استعمال السلاح الناري ضد الأفراد العزل بدوار أيت بكو بجماعة أسرير، من طرف بعض الأشخاص وما نتج عنه من إصابة شخصين بجروح خطيرة نقلا على إثرها للمركز الاستشفائي الجهوي بكلميم لتلقي العلاجات، في سابقة من نوعها وفي ظروف استثنائية ترتبط بحالة الطوارئ الصحية، وفي انتهاك صارخ لكل القوانين والأعراف في ظل محاولات بعض الجهات مواصلة ممارساتها في الاستيلاء على الأملاك العقارية للساكنة واستعمال السلاح الناري .وإذ تعبر الكتابة المحلية للحزب عن تضامنها المبدئي و اللامشروط مع ضحايا هذا الإجرام، ومع حقوق الساكنة، فإننا نعلن:

– إدانتنا لهذا الفعل الإجرامي تجاه أفراد عزل؛- دعوتنا السلطات الأمنية والقضائية إلى التحقيق في هذا الحادث الأليم وترتيب الجزاءات القانونية في حق المجرمين ومن يقف خلفهم؛

– دعوتنا الجهات المسؤولة إلى فتح تحقيق في مسلسل استهداف أراضي سكان المنطقة من طرف مافيا العقار .

– دعوتنا كافة الأجهزة والسلطات الوصية إلى تحمل مسؤولياتها في وضع حد لهذا الانزلاق الخطير حتى لا تتطور الأوضاع إلى ما لا تحمد عقباه .

– تأكيد حرصنا على أن تأخذ المساطر القانونية مجراها الطبيعي حفاظا على أمن وسلامة السكان وممتلكاتهم وعلى استقرار الأوضاع بالمنطقة .

عن الكتابة المحلية