الحسان بيشة -طانطان……………………………

نظم العشرات من بحارة الصيد التقليدي “القصبة- الشباك ” وقفة احتجاجية اليوم الأحد 21يونيو 2020, أمام جماعة الشبيكة لمطالبة السلطات المحلية بفتح حوار جدي وحقيقي ورفع الحصار الذي طال رزقهم .

وقد عرفت الوقفة الاحتجاجية السليمة الصامتة ،رفع مجموعة اللافتات التي تطالب برفع الظلم ، ووقف هدم البراريك والمساكن التي يقطنون بها والتي تحميهم من عوامل الطقس السيئة ، في ظل حديث الحكومة عن إيجاد حلول عاجلة للبحارة والصيادين التقليدين وبناء قرى نموذجية لهم.
وأفاد الحقوقي “محمد جرو” لجريدة “الجنوب بريس ” : أن المتضررين من الصيادين بعد هدم البراريك التي يقطنون بها يواجهون المصير المجهول، علما مسبقا أنها مصدر عيشهم الوحيد، ولهم عائلات ، حسب ماتوصلت بها الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع طانطان ، من أحد المتضررين .

وتابع قائلا : “ماهي الاجراءات والتدابير المقدمة لهذه الفئة ، في إطار دعم الاسر المتضررة واصحاب المهن الغير مهيكلة ،وماهي الحلول للتخفيف من معاناتهم في ظل هذه الأزمة الصعبة للحالات الهشة بسبب جائحة كورونا ، أم أن تشريد الصيادين وعائلاتهم ، لايهم بعد اتخاذ قرار الهدم !!

وكانت السلطات المحلية بجماعة الشبيكة التابعة لإقليم طانطان، قد شنت في مطلع شهر ابريل الماضي، حملة هدم لعدد من البيوت الخشبية المشيدة فوق الملك البحري على طول ساحل جماعة الشبيكة وآخفنير بحجة إستغلال العديد من الأشخاص للحجر الصحي لبناء بيوت ومساكن عشوائية .