الحسان بيشة – طانطان………………………..

أفادت مصادر مسؤولة ، أن السلطات المحلية بإقليم طرفاية تعيش حالة من الإستنفار القصوى و تسارع الزمن لأخذ عينات العشرات من مخالطي المهاجرين ال 37 الذين تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا ،من أصل 52 تحليلة ، في انتظار استكمال التحاليل لكل المهاجرين الذين يفوق عددهم المئة

وأوضحت المصادر ذاتها ، أن الطاقم الطبي بطرفاية أخذ عينات من باشا المدينة ورئيس الدائرة ومسؤولين في القوات المساعدة والدرك الملكي وكل المشاركين سابقا في عملية إحباط عملية الهجرة السرية بسواحل طرفاية .

و أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم الأحد 21 يونيو 2020 ، عن تسجيل 37 حالة بمدبنة العيون ، لترتفع حصيلة الإصابة في جهة العيون الساقية الحمراء الى 44 حالة منذ جائحة كورونا .
وأفادت مصادر مطلعة ، أن الحالات المصابة تعود لمهاجرين أفارقة من دول جنوب الصحراء ، كانوا يخضعون للحجر الصحي بمركز لإيواء المهاجرين بمدينة طرفاية

وكانت جريدة “الجنوب بريس ” قد نشرت خبر يتطرق إلى إحباط محاولة للهجرة السرية يوم 14 يونيو الجاري ، انطلاقا من سواحل طرفاية جنوب آخفنير في إتجاه جزر الكناري ، من طرف عناصر الدرك الملكي بقيادة قائد سرية الطرفاية،و تم إيقاف 42 مرشحا للهجرة غير الشرعية، ينحدرون من دول افريقيا جنوب الصحراء ، من ضمنهم طفلان وتسعة نسوة و 31 رجلا، حيث تمت إحالتهم على مركز الدرك الملكي التابع لإقليم طرفاية.

ووفقا لما تناقلته وسائل إعلام إسبانية “إيفي” ، فإن 11 شخصا ثبتت إصابتهم بالقارب الذي تم إنقاذه يوم الخميس18 يونيو الجاري ، في المياه القريبة من فويرتيفنتورا، والذي انطلق من سواحل العيون، وتنضاف هذه الحالات الجديدة إلى الـ14 حالة، التي اكتشفت في قارب سابق وصل بالفعل في فويرتيفنتورا.