عن صفحة شباب التغيير…..

دائرة التضامن تتسع مع الصحافي المحجوب أجدال بطانطان بعد تعرضه للتهديد.

انطلقت حملة تضامن واسعة سواء في العالم الإفتراضي بالفيسبوك أو الواقعي عبر المواقع الالكترونية مع الصحفي “المحجوب أرجدال” عن موقع الجنوب بريس، الذي تعرض للتهديد من طرف جهات مجهولة، تقدم بشأنها الزميل أرجدال بشكاية إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بطانطان.

ونادت مجموعة من الأصوات، بضرورة “التصدي” للشخص أو الجهة التي تقف وراء تهديد الصحافي “المحجوب أجدال ” محاولة منها تكميم أفواه الصحفيين و اخراس أصواتهم.
فين حين و بعد تهديد الصحفي المحجوب اجدال ، تم استهداف احد مقرات الجريدة فجر الجمعة بطانطان
جانب من لوبيات الفساد أصيبوا بانهيار عصبي تام نتيجة المعارك،
تستطعيون كسر الاقفال ولكن لاتستطيعون تحطيم الافكار
تم وضع شكاية عاجلة في الموضوع تحت اشراف الاطار النقابي و التنظيمات المهنية بالصحراء .
٠
كلنا فاضحي الفساد وليسقط مستغلي سكان طانطان