بعد تتبع المركز المغربي لحقوق الانسان ملف متقاعدي فوسبوكراع عن كتب؛ تم عقد اجتماع لفئة من هذه الشريحة والجمعية التي تمثل بعض المتقاعدين مع باشا المدينة وذلك حسب توصيات والي العيون لتتبعه لهذا الملف المطلبي المتمثل في :
•تعويض السكن
•تعويض الاقتطاعات الضريبية الغير قانونية اثناء مدة عملهم
•المطالبة بتشغيل ابنائهم كما ينص عليه قانون الشركة.
وبعد شد ورد واتهامات خطيرة متبادلة بينهما من عنصرية بغيضة لاتبث إلى الانسانية بصلة..
تدخل ممثل السلطة باقتراح لحل توافقي بين الاطراف يضمن نصيب متساوي لأشخاص في الجمعية .
ولهذا فإن المركز المغربي لحقوق الانسان فرع العيون والمرسى يندد ويستنكر سلوك أي جمعية تنطلق من مبادئ عنصرية للعرق واللون والهوية كما
يدعو بتمثيلية مسؤولة تمثل جميع المتضررين في هذا الملف منخرط أو غير منخرط بصرف النظر عن هويته أو دينه أو لونه أو عرقه إضافة إلى تحقيق مطالبهم المشروعة