من خلال تتبع المركز المغربي لحقوق الانسان بالعيون للتحرك الجاد منذ بداية جائحة كورونا للاطقم الطبية لشركة فوسبوكواع لحالات اصحاب الامراض المزمنة ، فبعد اعلان الحجر تمت الانطلاقة لطاقم طبي متكون من ممرضين واطباء لشركة فوسبوكراع لتستمر الى حدود اليوم ، في عمل تطوعي متواصل حيث استفادت العديد من الحالات من الزيارة الميدانية و من المتابعة الطبية ، عبر تقديم مجموعة من الارشادات الطبية والخدمات التمريضية .
مجهودات نكن لها كل التقدير والاحترام وننوه بهذه الخطوة لما لها من اهمية ووقع ايجابي على نفسية المريض وخصوصا في هذه المرحلة الحساسة التي يصعب فيها التنقل .