تستمر شركة فوس بوكراع في سياسة الاقصاء والتمييز التي تستهدف المتقاعدين والارامل والمتوفين بحرمان ابناءهم من الاستفادة من دعم الولوج لمستويات التعليمية الاعدادية، والثانوية، اسوة بنظرائهم في المدن الفوسفاطية الاخرى بحيث يتم معاملة ابناء المتقاعدين وابناء المتوفين والارامل بنفس المعاملة التي تشمل ابناء العاملين تنفيدا للمذكرة رقم I-DG1514 بتاريخ 15/06/2015 الصادرة عن المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط والتي تحث على النهوض بقطاع التعليم في المدن الفوسفاطية عرفانا وامتنانا منها للجهود التي بذلها ويبذلها اباءهم، بل الاكثر من هذا فإن هاته الفئة تستفيد من منحة عيد الاضحى بمبلغ “1300درهم” في حين يتم اقصاء متقاعدي فوس بوكراع من جميع الامتيازات علما ان الراتب الشهري لبعض الارامل الفوسبكراعية لايتعدى “400درهم” فإن مكتب العيون للمركز المغربي لحقوق الانسان وبعد توصله مباشرة بالشكاية وبطلب المؤازة بادر بتوجيه رسالة في هذا الشأن لكل من؛ المدير العام للمجمع الشريف للفوسط و مدير الترقية والتربية الاجتماعية (ipse) مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، و مدير شركة فوس بوكراع، وكان يحذونا امل ان يتم معالجة هذا الملف وانصاف هذه الشريحة التي قدمت تضحيات جسيمة من اجل النهوض بهذا القطاع الحيوي، الا اننا تفاجئنا بإدارة فوس بوكراع تصدر مذكرة بتاريخ04/05/2020 بخصوص التسجيل الدراسي لموسم “2021/2020” تضم ابناء المستخدمين فقط في اقصاء سافر وتمييز غير مقبول ومخالف لمبدئ المساوات…! وعليه -فإن المركز المغربي لحقوق الانسان بفروعه الثلاثة العيون، والمرسى وفم الواد، يرفض هذا التصرف التمييزي والمخالف للمذكرة السالفة الذكر الصادرة عن المدير العام للمجمع الشريف للفوسفاط، -كما يستنكر هذا الاقصاء المتعمد الذي طال ابناء هاته الفئة الفوسبكراعية فقط دون سواها من المدن الفوسفاطية الاخرى، ونطالب من جميع الجهات المتداخلة مع شركة فوس بوكراع بالتدخل العاجل من اجل انصاف ورفع الظلم والحيف والتمييز الذي طال هذه الشريحة.