خرج اليوم علينا رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة گلميم وادنون بصور تم التقاطها قرب باب عمالة اقليم طانطان بحضور عامل الاقليم ومندوب الصحة من اجل تسليم هذا الاخير سيارة اسعاف
صحيح ان الغرفة لم تنظم معرض للسيارات بشارع شوفوني ولكن الاولى بالرئيس زيارة التجار الذين يعانون الامرين جراء جائحة كورونا اذا ماعلمنا ان غالبيتهم اصبحت ابواب مصدر رزقهم مقفلة وبالتالي كان عليك الاهتمام بهاته الشريحة التي لولاها ماكنت اليوم تتربع على هذا الكرسي ايها الرئيس
اذن نحن لسنا ضد اية مبادرة يستفيد منها الاقليم ولكن كيف سيتم تدبير هاته السيارة ومن سيتحمل مسؤولية اصلاحها ووقودها اثناء دخولها الخدمة ام ان المواطن الذي سيستفيد منها مفروض عليه اداء واجبات التنقل وهو مايعني ان المبادرة لم تكن الا للاستهلاك في زمن كورونا