إندلاع حرب طاحنة بين جنرالات الجيش الحزائري و إتخاد قرارت مهمة سيتم الإعلان عنها في اليومين القادمين.
إعلان الحرس الجمهوري و المخابرات العسكرية حالة الإستنفار القصوى و نقل “تبون” في حماية خاصة إلى وجهة مجهولة خوفا عليه من الإغتيال
إعتقال 25 كولونيل و عدد من القادة الأمنيين بوزارة الداخلية و طاقم الخدم لإقامة رئيس الأركان السابق و تقديمهم للتحقيق بتهمة إغتيال القايد صالح
إعلان حالة الطوارئ في عدد المؤسسات الأمنية المدنية و العسكرية و إستنفار عسكري على مستوى الحدود
المعطيات الأولى تشير إلى تورط اللواء بوعزة واسيني قائد جهاز الأمن الداخلي و اللواء سعيد شنقريحة قائد أركان الجيش في تدبير عملية إغتيال القايد صالح
صدور لائحة بإسم عدد من الشخضيات المدنية و العسكرية الممنوعة من السفر خارج الجزائر و من ضمن هذه الشخصيات الوزير الأول المُقال و وزير داخليته
صدور لائحة بإسم عدد من الجنرالات الذين سوف يتم تقديمهم للمحاكمة على رأسهم مفتاح صواب قائد الناحية العسكرية الثانية و صهر القايد صالح