تدخلت القوات القمعية بمدينة وهران وبشكل همجي وبدون رحمة في حق محتجين يطالبون بحقوقهم المشروعة
التدخل الهمجي لم يراعي ما صادقت عليه الجزائر من قوانين بما فيها المواثيق الدولية التي تضمن الحفاظ على حقوق الإنسان وعدم المس بها
ان ما حمل هذا الشريط يدل على ان القمع لازالت مستمرة في سحق كل الاصوات المطالبة بالحقوق لنشاهد حقيقة ما يقع بدولة الجزائر الشقيقة: