لازال مرضى القصور الكلوي بمركز كلميم يعانون الأمرين في ظل اللامبالاة من طرف جمعية سيدي الغازي التي يبدوا انها رسمت اتباع سياسة صم الأذان وعدم الاكتراث بالوضعية الاجتماعية للمرضى المؤلمة جدا
ان شهادة هذا المريض الذي فيها عبر عن مدى خيبة أمله من كل مايقدم بهذا المركز الذي لاتقدم فيه جمعية سيدي الغازي المسؤولة عن التسيير اية مساعدة ولامعاونة له وللكثيرين مثله ليجعلنا نتساءل عن دور هاته الجمعية وعن اية مسؤولية تتحدث بل اليس من العيب والعار ان يصرخ هذا المريض بهذا الكلام الذي يدمي القلب والذي عبر فيه صراحة أنها لاتوجد اية خدمات في المستوى المطلوب
ان صرخته التي يوجهها الى ملك البلاد حفظه الله ورعاه في محلها مادام المسؤولون لم يقوموا بدورهم اتجاه الشكايات التي وصلت الى طاولات مكاتبهم من طرفه مادامت جمعية سيدي الغازي غير مهتمة بكل هاته المعاناة التي يعيش تحت رحمتها هؤلاء المرضى الذين ندعو لهم بالشفاء لنستمع لهذا التصريح :