ماذا عسانا ان نقول عندما يصرح متقاعد من الجندية ويؤكد على أن حقوقهم مهضومة وما يمنح لهم من راتب شهري لايسمن ولايغني من الجوع معتبرا ما يتقاضاه لأربع سنوات يساوي ما يعطى لبرلماني في الشهر وعليه فالى متى ستظل الدولة غاضة الطرف عن حل هذا الملف لرد الاعتبار لهاته الشريحة التي ضحت بأرواحها في سبيل الحفاظ على وحدة أراضي الوطن لنستمتع إلى هذا التصريح :