استطاعت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون على ضوء معلومات وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء اليوم السبت، من توقيف أربعة أشخاص مشتبه في ارتباطهم بشبكة تعمل في الاتجار الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية وحيازة أسلحة للصيد بدون رخصة.
بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، ذكر أن عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية أسفرت عن حجز بندقيتين للصيد و53 خرطوشة نارية، وبدلات عسكرية أجنبية، وستة سيارات، وأربعة زوارق مطاطية مصحوبة بمحركات، وسبعة مصابيح يدوية وثلاثة كواشف ضوئية، وهاتف ثريا يعمل بالساتل، وجهازين للاتصال اللاسلكي، علاوة على حاويات مملوءة بحوالي 1000 لتر من مادة البنزين.
كما أن إجراءات التفتيش مكنت من العثور بحوزة المشتبه فيهم على 760 كيلوغرام من مادة التبغ المهرب (المعسل)، و22 من الأسلحة البيضاء من مختلف الأحجام، و22 صفيحة خاصة بالسيارات وأخرى خاصة بالقوارب، وأربع معدات لتحديد المواقع، ومنظار، بالإضافة إلى ستة مطفآت للحريق.
تجدر الاشارة أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم حسب البلاغ تحت تدابير الحراسة النظرية لاستكمال البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لأفراد هذه الشبكة الإجرامية، ورصد امتداداتها المحتملة على الصعيدين الوطني والدولي، فضلا عن توقيف كل المساهمين والمشاركين المحتملين في هذه الشبكة الإجرامية.